منتديات البشائرالتميزوالإبداع


السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
زائرنا الكريم مرحبا بك في منتدى رحاب الله
إدارة المنتدى ستكون سعيدة
بانضمامك إلينا
وتشاركنا بإبدعاتك ومواضيعك
ولا تنسى أن تلقي نظرة على المواضيع الغير الصحيحة بالظغط هنا
وجزاك الله خيرا

منتديات البشائرالتميزوالإبداع

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأمور التي تحرِّك العبد إلى الرياء .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريتاج

avatar

عدد المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 12/05/2010

مُساهمةموضوع: الأمور التي تحرِّك العبد إلى الرياء .   الأربعاء مايو 12, 2010 11:51 pm


الأمور التي تحرِّك العبد إلى الرياء .

الشيخ: سعيد بن وهف القحطاني -حفظه الله-

أصل الرياء حب الجاه والمنزلة، ومن غلب على قلبه حبِّ هذا؛ صار مقصور الهمِّ على مراعاة الخلق، مشغوفًا بالتردُّد إليهم، والمراءاة لهم ، ولا يزال في أقواله وأفعاله ملتفتًا إلى كلِّ ما يعظِّم منزلته عند الناس، وهذا أصل الداء والبلاء، فإنَّ من رغب في ذلك؛ احتاج إلى الرياء في العبادات واقتحام المحظورات، وهذا باب غامض لا يعرفه إلَّا العلماء بالله، العارفون به، المحبون له.

وإذا فُصِّل هذا السبب والمرض الفتاك؛ رجع إلى ثلاثة أصول:
1- حب لذة الحمد والثناء والمدح.
2- الفرار من الذم.
3- الطمع فيما أيدي الناس.

ويشهد لهذا ما جاء في حديث أبي موسى الأشعري -رضي الله عنه- قال: جاء رجل إلى النبي-صلى الله عليه وسلم-، فقال: الرجل يقاتل شجاعة، ويقاتل حمية، ويقاتل رياءً، فأيُّ ذلك في سبيل الله؟ قال -صلى الله عليه وسلم-: (من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا؛ فهو في سبيل الله).
فقوله: "يقاتل شجاعة" أي: ليُذكَر، ويُشْكَر، ويُمْدَح، ويُثْنَى عليه.
وقوله: "يقاتل حمية" أي: يأنف أن يُغلَب ويُقهَر، أو يُذَم.
وقوله: "يقاتل رياء" أي: ليُرَى مكانه، وهذا هو لذة الجاه والمنزلة في القلوب.

وقد يرغب الإنسان في المدح، ولكنه يحذر من الذم كالجبان بين الشجعان، فإنَّه يثبت ولا يفر؛ لئلَّا يُذم، وقد يفتي الإنسان بغير علم؛ حذرًا من الذم بالجهل، فهذه الأمور الثلاثة التي تحرِّك إلى الرياء وتدعو إليه فاحذروها!


نور الهدى والظلمات في ضوء الكتاب والسنة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأمور التي تحرِّك العبد إلى الرياء .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات البشائرالتميزوالإبداع  :: المنتديات الإسلامية على مذهب السنة و الجماعة :: المواعظ والأدعية والأذكار-
انتقل الى: